يؤكد العديد من الباحثين أن الحرب العالمية الثالثة أصبحت على الأبواب وماهي هي إلا سنوات قليله – وربما أقل – وسيدخل العالم في هذا الصراع الدموي الذي بالتأكيد سيخلف ملايين القتلى والمصابين وسيدمر أقتصاديات ودول بأكملها !